saudialyoom
"تابع آخر الأخبار السعودية والعربية على موقع السعودية اليوم، المصدر الأمثل للمعلومات الدقيقة والموثوقة. انضم إلينا الآن!"

حبس شابين تزوجا بعضهما علنا في الجزائر

قررت محكمة جزائرية ، اليوم الخميس ، حبس شابين مثليين تزوجا وأشهرا حفل زفافهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، في حادثة غير مسبوقة بالبلاد.

وأصدرت الشرطة بياناً قالت فيه “إن الفرقة الجنائية فتحت تحقيقات موسعة لكشف مكان مثليين جنسياً اختارا شقة صديق مشترك لهما لينظما حفل زواجهما” ، مشيرة إلى أن الشابين يبلغان من العمر 26 و21 عاماً ، وقد نشرا مقطع فيديو يصور مشاهد من الحفل المثير للجدل.

أما التهم التي يواجهها الشابان فهي “جنحة الاستهزاء بالمعلوم من الدين بالضرورة ، واستعمال لقب متصل بمهنة منظمة قانونية وهي المحاماة ، وحيازة وعرض للجمهور صورا مخلة بالحياء ، وارتكاب فعل من أفعال الشذوذ الجنسي بصفة علنية ، وحيازة المؤثرات بطريقة غير مشروعة بغرض الاستهلاك الشخصي”.

ويشهد الوطن العربي مؤخراً انتشار ظاهرة المثليين ، وذلك بعدما أعلن العديد من قادة العالم دعمهم للمثليين ، على الرغم من أن جميع الأديان تحرم مثل تلك الأفعال.

وأصدرت العديد من الدول الغربية ، مرسومات وقرارات بعدم تحريم المثلية ، من أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية بعدما نشر الرئيس السابق أوباما على حسابه الرسمي في “تويتر”: “خطوة كبرى في مسيرتنا نحو المساواة.. لقد أصبح الآن من حق مثلي الجنس الزواج كأي أشخاص آخرين”.

وأرفق تغريدته حينها بهاشتاغ “الحب ينتصر” ، وهو الوسم الذي أطلقه دعاة زواج المثليين فيما بعد.

وفي ديسمبر من عام 2005 ظهرت جمعية لبنانية أطلقت على نفسها اسم “حلم” ، هي الأولى من نوعها تهتم بشؤون “مثليي الجنس” في العاصمة اللبنانية بيروت ، ومؤخراً انتشر “مشروع ليلى” الذي يدافع عن حقوق المثليين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.