saudialyoom
"تابع آخر الأخبار السعودية والعربية على موقع السعودية اليوم، المصدر الأمثل للمعلومات الدقيقة والموثوقة. انضم إلينا الآن!"

أسعار النفط تنخفض لليوم الثاني مع زيادة مخزونات الخام الأميركية

100

تراجعت أسعار النفط لليوم الثاني على التوالي، اليوم الأربعاء، بعد تقرير عن ارتفاع مخزونات الخام في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، ومؤشرات على أنه من غير المرجح أن يغير المنتجون الرئيسيون سياسة الإنتاج في اجتماع فني مقرر الأسبوع المقبل.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت لشهر مايو أيار 69 سنتا أو 0.8% إلى 85.56 دولار للبرميل بحلول الساعة 01:50 بتوقيت غرينتش. ومن المقرر أن ينتهي عقد مايو/أيار غداً الخميس، وتراجع عقد يونيو/حزيران الأكثر تداولا 60 سنتا أو 0.7% إلى 85.03 دولار.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي تسليم شهر مايو/أيار بمقدار 55 سنتا أو 0.7% ليصل إلى 81.07 دولار.

وارتفعت مخزونات النفط الخام الأميركية بمقدار 9.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 22 مارس/آذار، وفقا لمصادر السوق نقلا عن أرقام معهد البترول الأميركي أمس الثلاثاء. كما ارتفعت مخزونات نواتج التقطير بمقدار 531 ألف برميل.

لكن مخزونات البنزين انخفضت بمقدار 4.4 مليون برميل.

وستنشر البيانات الحكومية الرسمية اليوم الأربعاء الساعة 10:30 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (14:30 بتوقيت غرينتش).

قالت ثلاثة مصادر في تحالف أوبك+ لرويترز قبل اجتماع الأسبوع المقبل إن من غير المرجح أن تجري المجموعة، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا، أي تغييرات في سياسة إنتاج النفط قبل اجتماع وزاري كامل في يونيو/حزيران.

وستعقد المجموعة اجتماعا عبر الإنترنت للجنة المراقبة الوزارية المشتركة في الثالث من أبريل/نيسان لمراجعة تنفيذ السوق والأعضاء لتخفيضات الإنتاج.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، اتفق أعضاء أوبك+ على تمديد تخفيضات الإنتاج بنحو 2.2 مليون برميل يوميا حتى نهاية يونيو/حزيران.

وذكرت رويترز يوم الاثنين أن روسيا أمرت الشركات بخفض إنتاجها للامتثال للهدف، وقالت وزارة النفط العراقية في 18 مارس/آذار إنها ستخفض صادراتها للتعويض عن تجاوز حدود حصتها الإنتاجية في وقت سابق.

وبعد هذه الإعلانات، أصبحت قدرة أوبك وتحالف أوبك+ الأوسع على الامتثال للتخفيضات موضع شك. وتجاوزت أوبك أهدافها بواقع 190 ألف برميل يوميا في فبراير/شباط وفقا لمسح أجرته رويترز وكان العراق من بين المنتجين الذين زادوا عن حصتهم.

وسلط محللون في إيه.إن.زد الضوء على أن العراق من بين أعضاء أوبك+ الذين اعترفوا بالإفراط في الإنتاج في الأشهر الأخيرة، وقالوا في تقرير صدر اليوم الأربعاء “يراقب المتعاملون أيضا أعضاء أوبك بحثا عن أي علامة على أنهم قد يغيرون موقفهم بشأن حصص الإنتاج”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.