saudialyoom
"تابع آخر الأخبار السعودية والعربية على موقع السعودية اليوم، المصدر الأمثل للمعلومات الدقيقة والموثوقة. انضم إلينا الآن!"

تراجع أرباح أرامكو 24.7% إلى 454.8 مليار ريال في 2023

53

أعلنت شركة الزیت العربیة السعودیة “أرامكو السعودیة” عن تراجع صافي أرباحها بنسبة 24.7% في 2023، إلى نحو 454.76 مليار ريال (121.3 مليار دولار)، مقارنة بصافي ربح نحو 604.01 مليار ريال (161.1 مليار دولار) في العام 2022. ويمثل ذلك ثاني أعلى صافي دخل لأرامكو السعودية على الإطلاق.

وأرجعت الشركة في بيان لها، اليوم الأحد، تراجع الأرباح السنوية، إلى انخفاض أسعار النفط الخام والكميات المُباعة فضلاً عن انخفاض هوامش أرباح أعمال التكرير والكيميائيات.

وقابله جزئياً انخفاض رسوم الإنتاج خلال العام، وانخفاض ضرائب الدخل والزكاة.

وتراجعت إيرادات “أرامكو” بنسبة 17.6% في 2023 إلى 1.65 تريليون ريال، مقابل نحو 2.007 تريليون ريال في 2022.

وقالت “أرامكو” إنها حققت ثاني أعلى صافي دخل في تاريخها خلال 2023.

التدفقات النقدية

بلغت التدفقات النقدية من أنشطة التشغيل 537.8 مليار ريال (143.4 مليار دولار)، فيما كانت في عام 2022 نحو 698.2 مليار ريال (186.2 مليار دولار).

أما التدفقات النقدية الحرة فقد بلغت 379.5 مليار ريال (101.2 مليار دولار)، وفي عام 2022 كانت 557.0 مليار ريال (148.5 مليار دولار).

نسبة المديونية والاستثمارات الرأسمالية

بلغت نسبة المديونية -6.3% كما في 31 ديسمبر 2023، فيما كانت بنهاية في العام السابق عليه -7.9%.

وارتفعت الاستثمارات الرأسمالية إلى 186.3 مليار ريال (49.7 مليار دولار) تتضمن 158.3مليار ريال (42.2 مليار دولار) من النفقات الرأسمالية الرئيسة، وكانت في عام 2022 نحو 145.5 مليار ريال (38.8 مليار دولار)، تتضمن 141.2 مليار ريال (37.6 مليار دولار)، من النفقات الرأسمالية الرئيسة.

توقعات المحللين للربع الرابع

يتماشى صافي الدخل للربع الرابع من عام 2023 مع إجماع المحللين على الرغم من تحمّل بعض الرسوم غير النقدية بقيمة 5.6 مليار ريال (1.5 مليار دولار)

رفع معدل النمو المستهدف لإنتاج الغاز إلى أكثر من 60% بحلول عام 2030 مقارنة بمستويات عام 2021.

أول استثمار عالمي في الغاز الطبيعي المُسال يدعم التوسّع في المحفظة الإستراتيجية وتحقيق القيمة.

وقالت “أرامكو” إن التوسع في أعمال قطاع التكرير والكيميائيات والتسويق يستمر في إضافة قيمة مع تعزيز نمو الأعمال في المملكة والأسواق العالمية الرئيسة.

كما تركز على مصادر الطاقة المتجددة ينعكس في اتفاقية شركاء للمشاركة في تطوير مشروعين للطاقة الشمسية بقدرة إجمالية مجمعة تبلغ 2.66 غيغاواط.

الجوانب التشغيلية في “أرامكو” خلال 2023

في عام 2023، بلغ متوسط إنتاج شركة أرامكو السعودية من المواد الهيدروكربونية 12.8 مليون برميل مكافئ نفطي في اليوم، تتضمن 10.7 مليون برميل في اليوم من إجمالي المواد السائلة.

وقالت “أرامكو” إنها حافظت على موثوقية الإمدادات من خلال تسليم النفط الخام والمنتجات الأخرى بنسبة موثوقية بلغت 99.8% في عام 2023.

ويتواصل تقدم العمل في مشاريع الشركة لزيادة إنتاج النفط الخام في حقول المرجان، والبري، والدمام، والظلوف، والتي تهدف إلى تعزيز موثوقية “أرامكو”، ومرونتها التشغيلية، وقدرتها على الحصول على القيمة من الطلب العالمي المتزايد، مع الإسهام في قدرتها على المحافظة على طاقة إنتاجية قصوى مستدامة تبلغ 12 مليون برميل في اليوم.

مشاريع “أرامكو” في قطاع الغاز

وتتقدم مشاريع الغاز التابعة لشركة أرامكو بهدف زيادة إنتاج الغاز بأكثر من 60% بحلول عام 2030 مقارنة بمستويات عام 2021.

وتشمل تلك المشاريع مشروع تخزين الغاز في مكمن الحوية عنيزة، حيث بدأت أنشطة الحقن بهدف توفير ما يصل إلى ملياري قدم مكعبة قياسية في اليوم لإعادة إدخالها في شبكة الغاز الرئيسة، واستكمال توسعة معمل غاز الحوية، مما سيزيد من قدرة معالجة الغاز الخام بالمعمل بمقدار 800 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم، تتضمن حوالي 750 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم من طاقة معالجة غاز البيع، وإنتاج أول غاز حبيس غير تقليدي من منطقة أعمال جنوب الغوار.

وأعلنت “أرامكو” عن أول استثمار عالمي لها في الغاز الطبيعي المُسال، بعد توقيع اتفاقيات نهائية للاستحواذ على حصة أقلية إستراتيجية في شركة “مِد أوشن” للطاقة. ويخضع إتمام الصفقة إلى الاشتراطات النهائية والتي تشمل الموافقات التنظيمية.

وتماشيًا مع هدف “أرامكو” الاستراتيجي المتمثّل في تطوير إستراتيجيتها لتحويل السوائل إلى كيميائيات، استحوذت الشركة على حصة قدرها 10% في شركة رونغشنغ للبتروكيميائيات المحدودة “رونغشنغ للبتروكيميائيات”.

وبموجب اتفاقية بيع طويلة الأجل، يحق لشركة أرامكو توريد 480 ألف برميل في اليوم من النفط الخام إلى شركة جيجيانغ للنفط والبتروكيميائيات المحدودة التابعة لشركة رونغشنغ للبتروكيميائيات، والتي تدير أحد أكبر مجمعات التكرير والكيميائيات المتكاملة في الصين.

واستكمالًا لمنتجات زيوت التشحيم ذات العلامات التجارية التي توفرها “أرامكو”، أكملت الشركة استحواذها على أعمال المنتجات العالمية في شركة فالفولين. ومن المتوقع أن يؤدي الاستحواذ إلى تحسين قدرات الشركة العالمية على صعيد إنتاج زيوت الأساس، وتوسيع أنشطة البحث والتطوير والشراكات مع الشركات المصنّعة للمعدات الأصلية.

مجمع أميرال

وأرست “أرامكو” و”توتال إنيرجيز” عقود أعمال الهندسة والشراء والبناء الخاصة بمجمع أميرال بقيمة 41.3 مليار ريال (11.0 مليار دولار)، وهو مشروع توسعة مستقبلية لمنشأة البتروكيميائيات عالمية المستوى في مصفاة ساتورب في الجبيل.

ويهدف المجمع الجديد إلى ضم واحدة من أكبر وحدات التكسير البخاري لتكسير اللقيم المختلط في المنطقة، بطاقة إنتاجية تبلغ 1.65 مليون طن سنويًا من الإيثيلين والغازات الصناعية الأخرى.

ومن المتوقع أن يمكّن المشروع ساتورب من تطوير إستراتيجية “أرامكو” لتحويل السوائل إلى كيميائيات ويُتوقع بدء أعمال التشغيل التجاري في عام 2027.

قطاع التجزئة العالمي

ودعمًا للتوسع في أعمالها بقطاع التجزئة العالمي، أكملت “أرامكو” شراء حصة بنسبة 100% في شركة التجزئة التشيلية، شركة إسماكس للتوزيع (إس بي إي) (إسماكس)، إحدى الشركات في مجال تجارة التجزئة للوقود ومواد التشحيم في دولة تشيلي، من مجموعة ساوثرن كروس، ما يمثّل أول استثمار للشركة في أعمال التجزئة والتسويق في أمريكا الجنوبية.

ووقّعت “أرامكو” أيضًا اتفاقيات نهائية للاستحواذ على حصة قدرها 40% في شركة غاز ونفط باكستان المحدودة (“قو”)، وهي شركة تعمل في مجال الوقود ومواد التشحيم والمتاجر المتنوّعة في باكستان، وتخضع لشروط الإغلاق المعتادة، بما في ذلك الموافقات التنظيمية.

الطاقة المتجددة

وتعزيزًا لدورها في تطوير مصادر الطاقة المتجددة، وتماشيًا مع هدفها المتمثل في الاستفادة من موارد الطاقة الشمسية في المملكة، أبرمت شركة أرامكو اتفاقية شركاء مع صندوق الاستثمارات العامة وشركة أكوا باور لتطوير مشروعي الشعيبة 1 و2 للطاقة الشمسية الكهروضوئية في المملكة بقدرة إجمالية متوقعة تبلغ 2.66 غيغاواط، ومن المتوقع أن تبدأ الأعمال التجارية بحلول عام 2025.

وكجزء من أنشطة التطوير المؤسسي لشركة أرامكو، ولتعزيز منظومة سلسلة الإمداد الخاصة بها، وقّعت الشركة أيضًا اتفاقية مساهمين مع شركة باوشان للحديد والصلب المحدودة (باوستيل) وصندوق الاستثمارات العامة لإنشاء مجمع على مستوى عالمي لتصنيع الألواح الفولاذية في المملكة، بالإضافة إلى اتفاقية المساهمين مع شركة الخدمات اللوجستية العالمية “دي إتش إل” لإنشاء مركز جديد للمشتريات والخدمات اللوجستية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.