saudialyoom
"تابع آخر الأخبار السعودية والعربية على موقع السعودية اليوم، المصدر الأمثل للمعلومات الدقيقة والموثوقة. انضم إلينا الآن!"

جبال الألب … قصة غرق طبيب سعودي حاول إنقاذ ابنه

29٬627

تعرضت عائلة سعودية لحادث أليم أثناء قضاء عطلتها للاستمتاع بالمناظر الطبيعية في جبال الألب بسويسرا، إلا أن النزهة انتهت نهاية مأساوية بوفاة الأب ونجله غرقًا.

 

حادث مأساوي لعائلة سعودية في سويسرا

وأفادت صحيفة “سويس إنفو” swissinfo السويسرية، أنه تم انتشال جثة الطبيب السعودي عبدالله العنزي من المياه في شلالات جيسباخ بالقرب من برينز، بعد العثور عليه ميتًا وسط ظروف مناخية صعبة. وبحسب الشرطة السويسرية، لا يزال نجله الصغير مفقودًا.

وسقط الرجل والطفل الصغير في الشلال الأسبوع الماضي، مما دفع الشرطة إلى إطلاق عملية بحث مكثفة عنهما، وبحسب المعلومات الحالية، فإنهم كانوا جزءًا من رحلة عائلة لديها طفلان صغيران وكانوا في نزهة وقت وقوع الحادث إلا أن الطفل الصغير انزلقت رجلاه وسقط في المياه، بينما قفز الأب محاولًا إنقاذه، ولكنه غرق أيضًا.

عمليات بحث مكثفة

وشارك في عملية البحث أفراد من شرطة كانتون برن بسويسرا، والعديد من أعضاء مركز إنقاذ جبال الألب في إنترلاكن ومنظمة إنقاذ جبال الألب السويسرية مع متخصصين في التجديف. وتقع شلالات جيسباخ بجوار فندق على بحيرة برينز في بيرنيز أوبرلاند.

تعد شلالات جيسباخ الواقعة على بحيرة برينز مقصدًا سياحيًّا شهيرًا. كانت عائلة تتنزه مع طفلين صغيرين، عندما سقط طفل ووالده في شلالات غيسباخ، وفقًا لشرطة كانتون برن.

الأم في حالة ذهول

وبحسب صحيفة “سويس إنفو” swissinfo السويسرية، بدأت خدمات الإنقاذ عملية بحث واسعة النطاق، وتم استخدام عدة طائرات هليكوبتر وقوارب للبحث عن المفقودين، لكن لم يتم تحقيق أي نجاح حتى الآن في العثور على الطفل.

وكانت الأم في حالة ذهول تام. وظلت تصرخ: “أين أجد عائلتي؟”، بحسب تقرير الصحيفة السويسرية.

تقديم التعازي لأسرة الطبيب

من جهتها قدمت جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية عبر حسابها الرسمي في إكس، تعازيها لعائلة الدكتور عبدالله معيوف العنزي، رئيس وحدة الأبحاث بكلية العلوم الطبية التطبيقية بالرياض وأستاذ العلاج التنفسي، حيث عرف بين زملائه بالتفاني والعطاء المستمر.

وفي سياق متصل، تتزايد المخاوف بشأن ثلاثة أشخاص آخرين، من بينهم أب وابنه، فقدوا في سويسرا خلال فترة الفيضانات في الأيام القليلة الماضية.

سوء الأحوال الجوية

وفي سياق متصل، تسببت الفيضانات الشديدة جنوب جبال الألب في مقتل شخص واحد بعد أن تسببت في انهيار أرضي في كانتون غراوبوندن. ولم يتم العثور حتى الآن على شخصين آخرين، تم الإبلاغ عن اختفائهما يوم الأحد.

ووفقًا لشرطة برن، هناك امرأة مفقودة حاليًّا سقطت في نهر إيفيغباخ بينما كانت في نزهة يوم السبت الماضي بالقرب من بلدة لينك في سيمينتال.

ولا يزال من غير الواضح سبب سقوط المرأة في الماء. بالإضافة إلى الدوريات العديدة والشرطة البحرية التابعة لشرطة كانتون برن، شارك في عمليات البحث العديد من رجال الإطفاء والمروحيات وأعضاء منظمة إنقاذ جبال الألب السويسرية مع متخصصين في التجديف. وكان فريق الرعاية في كانتون برن أيضًا في الخدمة لرعاية الأشخاص المتضررين.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.