saudialyoom
"تابع آخر الأخبار السعودية والعربية على موقع السعودية اليوم، المصدر الأمثل للمعلومات الدقيقة والموثوقة. انضم إلينا الآن!"

غالانت: إسرائيل لا تريد حرباً ضد حزب الله.. لكن نستعد لكل السيناريوهات

9

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، مساء الأربعاء، في ختام زيارة إلى واشنطن، أن إسرائيل “لا تريد حرباً” ضد حزب الله لكن بإمكانها أن تلحق “ضرراً جسيماً في لبنان”.

وقال غالانت للصحافيين في نهاية الزيارة التي استمرت أياما عدة “لا نريد الحرب لكننا نستعد لكل السيناريوهات”، مشيراً إلى أن “حزب الله يدرك جيداً أننا قادرون على إلحاق أضرار جسيمة في لبنان إذا اندلعت الحرب”.

ومنذ شنت حركة حماس الفلسطينية هجوماً غير مسبوق على جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف عبر حدود لبنان الجنوبية بشكل شبه يومي.

وتصاعدت حدة التوترات بين الطرفين في الأيام الأخيرة مع تزايد المخاوف من اندلاع حرب واسعة قد تشعل نزاعاً إقليمياً.

وبحسب غالانت، فقد قتلت إسرائيل أكثر من 400 من عناصر حزب الله في الأشهر الأخيرة.

وبحسب حصيلة أعدّتها وكالة “فرانس برس”، قُتل نحو 481 شخصاً في لبنان نتيجة المواجهات بين إسرائيل وحزب الله منذ 7 أكتوبر، بينهم 94 مدنيا.

وفي الجانب الإسرائيلي، قُتل ما لا يقل عن 15 عسكرياً و11 مدنياً، بحسب إسرائيل.

غارة إسرائيلية على النبطية

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية بإصابة خمسة أشخاص بجروح في غارة جوية إسرائيلية استهدفت مساء الأربعاء مبنى في مدينة النبطية جنوبي لبنان.

وأضافت أن الطائرات الحربية الإسرائيلية شنّت “قرابة العاشرة من مساء اليوم غارة جوية عنيفة مستهدفة مبنى مؤلفاً من طابقين في مدينة النبطية ودمّرته بالكامل”.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أنه ناقش خلال اجتماعه مع مسؤولين أميركيين، تغيير “الواقع الأمني” على حدود إسرائيل مع لبنان.

وأضاف أنه بحث مع مستشار الأمن القومي جاك سوليفان، تطورات الاشتباكات مع جماعة حزب الله، وسط قلق أميركي من اتساع الصراع في قطاع غزة واندلاع حرب شاملة مع لبنان.

جهود أميركية لمنع جبهة ثانية

أتت هذه التطورات بينما أكد متحدث باسم البيت الأبيض لمراسلة “العربية” و”الحدث”، أن واشنطن تعمل جاهدة لمنع جبهة ثانية في الشمال عبر جهود دبلوماسية مكثفة، في إشارة منها إلى حدود إسرائيل مع لبنان.

وشدد على أن حماية الأميركيين في لبنان هي أولوية للرئيس الأميركي جو بايدن، مضيفاً أن بلاده ستبقى على اتصال مع الأميركيين المسجلين في السفارة الأميركية في لبنان.

كذلك طالب البيت الأبيض المواطنين الأميركيين بتوخي الحذر.

مواجهات واشتباكات وتهديدات

وكانت حدة المواجهات والاشتباكات بين حزب الله والجيش الإسرائيلي تصاعدت على جانبي الحدود بين البلدين منذ اغتيال إسرائيل القيادي في الحزب طالب عبد الله قبل نحو أسبوعين.

كما ارتفعت أيضا حدة التهديدات بين الطرفين، إذ هدد زعيم الحزب حسن نصرالله، في خطاب متلفز، الأربعاء الماضي، بضرب كافة المناطق الإسرائيلية في حال توسعت الحرب، بل طالت تهديداته قبرص أيضاً التي اتهمها باستضافة مناورات مع القوات الإسرائيلية.

بدوره، أعلن الجيش الإسرائيلي، الأسبوع الماضي، أنه أقر خططاً لهجوم أوسع في لبنان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.