saudialyoom
"تابع آخر الأخبار السعودية والعربية على موقع السعودية اليوم، المصدر الأمثل للمعلومات الدقيقة والموثوقة. انضم إلينا الآن!"

معالج حاسوبي ثوري باستخدام خلايا دماغ بشرية

25٬925

كشفت شركة ناشئة في سويسرا، عن تطوير معالج حاسوبي “فريد من نوعه” باستخدام خلايا دماغ بشرية، في محاولة لإيجاد بدائل للتكنولوجيات التي تعتمد على السيليكون المستهلكة للطاقة.

وذكرت شركة “فاينل سبارك” FinalSpark الناشئة، أن الحوسبة البيولوجية Bio-computing، تعتمد على معالجات مطورة من الخلايا العصبية الحية التي تعالج المعلومات بمعدل طاقة أقل بمليون مرة مقارنة بالحواسيب الرقمية التقليدية.

وتستخدم الشركة السويسرية كتلاً دماغية صغيرة، تتمثل في عينات صغيرة من خلايا الدماغ البشرية المشتقة من الخلايا الجذعية العصبية، وتضعها في بيئة معقَّمة للحفاظ عليها، ثم توصلها بأقطاب كهربائية لتنفيذ عمليات المعالجة الحاسوبية والتحويلات التناظرية الرقمية، لتحويل النشاط العصبي إلى معلومات رقمية.

مستقبل واعد
وتعتبر الشركة أن المعالجات الحيوية، حلاً غير تقليدي لمشكلة الاحترار العالمي الناتج عن ارتفاع نسبة الغازات الدفيئة، خاصة في خضم السباق بين شركات التكنولوجيا في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث تتطلب نماذجها كماً كبيراً من الطاقة لتحليل ومعالجة البيانات في أثناء مراحل التدريب.

ومع استخدام المعالجات الحيوية القادمة من خلايا الدماغ البشرية، فإن البصمة الكربونية لعمليات تدريب نماذج الذكاء الاصطناعي ستكون أصغر بشكل ملحوظ.

وقالت الباحثة بشركة FinalSpark إيفيلينا كورتيز، إن “هذا أحد الأسباب التي تجعل استخدام الخلايا العصبية الحية في المعالجات فرصة مغرية للغاية، إلى جانب التحسينات المحتملة في تعميم نماذج الذكاء الاصطناعي،
يمكننا أيضاً تقليل انبعاثات الغازات الدفيئة دون التضحية بالتقدم التكنولوجي”.

ولفتت الشركة إلى أن حجم الطاقة التي تستهلكها الحواسيب المعتمدة على خلايا حيوية تعالج بيانات أكثر بألف مرة من حاسوب HPE Frontier العملاق، في حين تستهلك طاقة تتراوح بين 10 و20 وات، بينما يصل استهلاك الأخير إلى 21 ميجاوات.

وتأمل FinalSpark أن تستفيد مؤسسات أخرى من “النظام العصبي” الخاص بها لتعزيز أبحاث الحوسبة البيولوجية، بينما تعتبر هذه الأداة خطوة جديدة في حوسبة الذكاء الاصطناعي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.